الأخبار

طعم الإسمنت: إنجازات ضخمة منذ 10 أشهر

11/01/2018

”وتوازيا مع عرضه في المهرجانات الأوروبيّة والأمريكيّة والأسيوية، بدأ "طعم الإسمنت” في العام ٢٠١٨ جولته في الصالات السينمائيّة في فرنسا محقّقا اهتماما واسعا من قبل الجمهور والاعلام الفرنسيين، وسيعرض الفيلم قريبا في صالات السينما في بلدان أخرى منها سويسرا واليابان“

يتناول المخرج زياد كلثوم ومدير التصوير طلال خوري بفيلم "طعم الإسمنت" صعوبة حياة العمّال السوريّين الذين يعملون لبناء ناطحات السحاب في بيروت في حين أنّ بيوتهم تتهدّم في سوريا،  ليعرضا بلغة بصرية وسينمائية مميزة مأساة ومعاناة هؤلاء العمال. 


ومع انطلاقة الفيلم عالميّا منذ 10 أشهر في مهرجان "فيزيون دو رييل" السويسريّ ونيله هناك جائزة "أفضل فيلم طويل"، بدأ الفيلم بحصد سلسلة من الجوائز الدوليّة، من بينها جائزة "هارل" عن أفضل فيلم وثائقيّ طويل في مهرجان كامدن السينمائيّ العالميّ- الولايات المتحدّة وجائزة "دوك أليانس"  لأفضل فيلم وثائقي في المهرجانات الاوروبية ومؤخّرا "جائزة أفضل فيلم غير روائي في مهرجان دبيّ السينمائيّ. وتنقّل الفيلم بجوائزه في بلدان عديدة كألمانيا، سويسرا، كندا، إسبانيا، إيطاليا، فرنسا، بريطانيا، البوسنة والهرسك، سلوفاكيا، استراليا واليابان. 

وتوازيا مع عرضه في المهرجانات الأوروبيّة والأمريكيّة والأسيوية، بدأ "طعم الإسمنت” في العام ٢٠١٨ جولته في الصالات السينمائيّة في فرنسا محقّقا اهتماما واسعا من قبل الجمهور والاعلام الفرنسيين، وسيعرض الفيلم قريبا في صالات السينما في بلدان أخرى منها سويسرا واليابان

 

المشاركة